Header-ADS
Header-ADS
Header-ADS
Header-ADS

القراصيا تراث حلبي

القَرَاصِيَــــــــــــا ….. منين منين يا للـــي سقوهــــا بدمـــع العيـــــن
الباحث والكاتب : خالــد أبـــو علـــي

وهل اجمل من الفنان صباح فخري وهو يغني اغنيته الحلبية الجميلة : القراصيـــــا منين منين يا للـــي سقوهــــا بدمـــع العيـــــن …….طعميتو طعماني القراصيا .
القَرَاصِيَا شجر مثمر وهي من الفاكهة الصيفية التي تنتمي الى فصيلة الورديّات قد يصل ارتفاعها الى حوالي 8 أمتار ذات قشور بنية واوراق بيضوية وعناقيد تحمل ما بين زهرتين الى 16 زهرة وثمره احمر الى أحمر قان كروية الشكل لامعة جذابة ، وَهُوَ بنفسجي اللَّوْنِ مع زرقة ضاربة إلى الاسوداد ، ويصنع منها المربى، ومن نقيعها يصنع شراب يشبه نقيع التمر الهندي
في الماضي كانت هذه الشجرة منتشرة في بيوت وحدائق الفلسطينيين لكن اليوم قلما نجد هذه الشجيرة الجميلة التي بدأت بالإنقراض تدريجيا مثل شجرة السفرجل وغيرها لأسباب مختلفة بالطبع ، تتم زراعتها عادة في كانون الاول من العام .
لهذه الشجيرة الرائعة تسميات عدة منها لا الحصر : قراصْيا : قراسيا ، قراسية ، جراسيا ، ألوبالو ، وأهل صقلية يقولون جراشيا وهو حب الملوك عند أهل المغرب والأندلس ويعرف بدمشق قراصيا بعلبكي ، يقال للقراصيا الوشنة بالتركية وخوخ الدب ويُعْرَفُ في شَمَالِ الشَّامِ بِالْخَوْخِ الْمُجَفَّفِ وفي مصر على البرقوق المجفف حيث يصنع من ثمارها المجففة شراب لذيذ الطعم شائع في بلاد الشام على نحو خاص .
القراصيا أو البرقوق المجفف تتمتع بقيمة غذائية عالية وفوائد صحية استثنائية فهي غنيّة بالفيتامينات والمعادن والشائع عن القراصيا أنها من الفواكه الملينة، فنقع بضع حبات منها لعدة ساعات ثم تناولها عند الافطار يلين الأمعاء ويخلص من الامساك كما ان تناول القراصيا أو عصيرها يحافظ على صحة العظام فهي من الأطعمة الغنية بالبورون الذي يعين على امتصاص الكالسيوم .
ويمكن لتناول القراصيا أن يساهم في تحسين صحة القلب فالقراصيا غنية بالألياف والفينولات والبكتينات مما يجعلها تخفف من مستوى الكوليسترول الضار وتقي من أمراض القلب والقراصيا مصدر جيد للبوتاسيوم مما يساعد على تنظيم ضغط الدم، ففي القراصيا بوتاسيوم أكثر من البرتقال بأربع مرات ويساعد تناول القراصيا على المحافظة على قوة الإبصار نظرا لغناها بفيتامين A وهي مصدر جيد لفيتامين B6 الذي يحسن من عملية الأيض (هضم واستفادة الجسم من الطعام).

تعمل القراصيا على تفتيت الدهون المتراكمة في منطقة البطن فهي تعد من الأطعمة الحارقة للدهون وهو مصدر جيّد للحديد مما يبعد خطر الإصابة بفقر الدم. كما أن تناول القراصيا مع طعام غني بفيتامين ج (كالبرتقال أو الجريبفروت) يزيد بشكل كبير من قدرة امتصاص الجسم للحديد من القراصيا.

وهو مضاد أكسدة ممتاز حيث يتفوق محتواه من مضادات الأكسدة على محتوى التوت الأزرق (البلوبيري) المشهور بغناه بمضادات الأكسدة.
ومن المهم أخيرا التنويه إلى عدم المبالغة في تناول القراصيا خاصة لمن يريدون تخفيف أوزانهم فهي فاكهة غنية بالسكريات الطبيعية.

(المعلومات من عدة مصادر ومراجع )

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *