Header-ADS
Header-ADS
Header-ADS
Header-ADS

نداء سوري لكل سوري

كتب “باسل غسان شعبان” ضابط في الجيش السوري

إخوتي وأحبتي السوريين عرب و غيرهم من الإخوة في الوطن…
أرجوكم أن تتعالوا على جراحكم فيما تبقى من زمن لهذه الحرب التي فرضها على بلدنا كل شياطين الأرض المتمثلين بحكومات العالم الإستعماري …
نعم عانينا الأمرين وأكثر.
نعم عانينا وكابدنا ما لم يكابده عيسى المسيح والحسين الشهيد ومن قبلهم أيوب النبي الصابر على ما امتحنه به الله.
صلب شعبنا كما صلب عيسى
وذبح شعبنا كما ذبح الحسين
وتعرضنا لما تعرض له النبي أيوب من نوائب الدهر التي ما كانت إلا امتحانا إلهياً ليعلم هل نثبت أم نتغير..
إخوتي ثقوا بالله الذي يمنح عبده بعد أن يمتحنه بمحنة ويعينه عليها..
القيامة السورية ستقوم يا إخوتي.
ثقوا أنها ستقوم حتماً وحكماً إلهياً..
إن سورية مهد الحضارات وملتقى أنبياء الرسالات
فموسى عبر مع عباد الله البحر حتى وصل سورية
وعيسى ولد ونطق بالمهد في سورية ومحمد أسرى من مكة إلى سورية
ونوح قبلهم حطت سفينته بأمان بعد ذاك الطوفان على جبل الجودي السوري
وأصحاب الكهف بعثوا أحياءً بعد نومهم في كهف سوري..
سورية أكبر من الأشخاص والحكومات والأحزاب..
ثقوا أن سورية ستبعث من جديد..
لا أعلم إن كان ندائي في مكانه لأنني ربما أقل سورية من أي سوري فيكم.
ولكن سبب ندائي هو كثرة الحديث عن السلبيات الموجودة حقاً التي هي بالحقيقة ليست بالمستوى الذي يصفه البعض.
إن سبب ندائي هو تعامي البعض عن كل ما هو إيجابي في هذا البلد الذي يتعرض لأكبر محنة مرت على بلد ما على مر العصور.
السوري الحقيقي يثق أن سورية ستنهض كما نهض طائر الفينيق من تحت الرماد…
تحيتي لكل سوري حقيقي يؤمن بأن سورية ستبعث من جديد..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *